من أقوال أهل العلم

هذا الموقع بني لأجل نفع المسلمين عامة وللمساهمة في تعليم الناس الخير بالمستطاع ، وتزيد فائدته بملاحظاتكم ومقترحاتكم فنسأل الله أن ينفع به .. علماً أن جميع الحقوق محفوظة لصاحب الموقع

بالعلم نحيا

بالعلم نحيا

الأربعاء، 22 ديسمبر، 2010

المُسْتَثْنُى بغيرِ وسِوَى


ثانياً : المُسْتَثْنُى بغيرِ وسِوَى:

الأمثلة:
1- اتَّقَدَتِ المصابيحُ غيرَ واحد.
2- سَلَّمْتُ عَلَى القادمين غيرَ سعيدٍ.
3- ما عادَ المريضَ عائدٌ غيرَ الطبيبِ "أو غيرُ الطبيب".
4- ما قَبَّلْتُ يَدَ أحدٍ غيرَ والدي "أو غيرِ والدي".
5- لا يَنالُ الْمَجْدَ غيرُ العاملين.
6- لم يفترس الذئب غيرَ شاة.
7- لا تَعْتَمِدْ عَلَى غيرِ الله.

البحُثُ:
تأمل الأسماء التي بعد كلمة "غير" في الأمثلة المتقدمة، تجد كل اسم منها ليس داخلاً في حكم ما قبله، ولذلك يسمى كل منها مستثنى كالاسم الذي بعد إلا، وإذا تأملت أواخر هذه الأسماء وجدتها جميعها مجرورة بالإضافة.
انظر بعد ذلك إلى كلمة "غير" نفسِها تجدها منصوبة على الاستثناء في المثالين الأولين حيث المستثنى منه مذكور والكلام مثبت.
ومنصوبه على الاسثناء أو تابعة للمستثنى منه في المثالين التاليين حيث المستثنى منه مذكور أيضاً والكلام منفي.
ومعربة على حسب ما يقتضيه موقعها من التراكيب في الأمثلة الثلاثة الأخيرة حيث المستثنى منه محذوف؛ فحكمها على هذا كحكم الاسم الذي بعد إلا في إعرابه.
وكل ما قيل في "غير" يقال مثله في "سِوى" فهما متماثلان في المعنى والإعراب.

القواعد:
يُسْتثْنَى بِغَيْر وسِوى فَيُجَرُّ الاسمُ الذي بَعْدَهما بالإِضافة، ويَثْبُتُ لهما من أنواعِ الإعراب ما ثَبَتَ للاسمِ الذي بعدَ إلا.


[ من كتاب النحو الواضح لعلى الجارم و مصطفى أمين ]

0 التعليقات:

إرسال تعليق